الأبعاد الجندرية للعودة وإعادة التأهيل وإعادة الإدماج بعد التطرف العنيف

مع بزوغ فجر عام ٢٠١٩، يظل شبح التطرف العنيف في مقدمة الخطاب والممارسة العالميين في مجال السلام والأمن. ومع استمرار انخفاض عدد الوفيات بسبب الإرهاب، حيث انخفض بنسبة ٢٧٪ من عام ٢٠١٦ حتى عام ٢٠١٧، ظهرت مجموعة جديدة من التحديات المتمثلة في: فك الارتباط وإعادة التأهيل وإعادة الإدماج للرجال والنساء والفتيان والفتيات المرتبطين بجماعات العنف المتطرف.

يمثل التقرير المشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والشبكة الدولية لعمل المجتمع المدني آيكان، نساء غير مرئية: الأبعاد الجندرية للعودة وإعادة الإدماج وإعادة التأهيل، محاولة لرسم خريطة للثغرات والتحديات المتعلقة بإعادة إدماج النساء والفتيات المرتبطات بالحركات المتطرفة العنيفة وإعادة تأهيلهن، وإنشاء قاعدة أولية قائمة على الأدلة للممارسات والمناهج الجيدة. يركز التقرير ومنهجيته على تجارب المجتمع المدني المحلي، لا سيما منظمات المجتمع المدني التي تقودها النساء والتي أسهمت في التقرير من خلال المقابلات والحوارات ودراسات الحالة.

نعرض لكم الملخص التنفيذي وإرشادات البرامج للتقرير، و سيتم نشر التقرير كاملا فى وقت لاحق.

Share This