تعمل آيكان كجسر وقناة بين شركائها وساحة السياسات الدولية

تظهر الخبرة والعلم بشكل قاطع ما يلي:

  • إن مشاركة حركات المجتمع المدني في صنع السلام تزيد كثيرا من فرص التوصل إلى حلول سلمية مستدامة؛
  • تعتبر الحركات النسائية، جنبا إلى جنب مع قوة الأطروحة الدولية هي الدوافع الرئيسية للتغيير ولا سيما تعزيز المساواة بين الجنسين في جميع أنحاء العالم؛
  • تعد المساواة بين الجنسين مؤشرا حاسما على التنمية والسلام.

إستراتيجيتنا – التشبيك، التواصل، الإعلام، الإبتكار

تتمثل استراتيجيتنا في تعزيز مؤسسات المرأة ونشاطها في مجال الحقوق والسلام والأمن في بلدانها، مع تعزيز وجودها ومنظوراتها الجندرية في مجالات السياسات الإقليمية والعالمية. إننا نفعل ذلك من خلال:

  • توفير منصة عالمية مشتركة للتحالف المتنامي للمنظمات المستقلة التي تقودها النساء الناشطات في قضايا السلام والأمن مع التركيز على النوع الاجتماعي (الجندر) والحقوق من خلال التحالف النسائي من أجل القيادة الأمنية (وصل)؛
  • الاستثمار في الثقة من خلال التمويل من خلال الصندوق الابتكاري للسلام  (IPF)، والمساعدة التقنية والربط بشركاء وصل حتى يتم تعزيز قدراتهم المؤسسية والمهنية، مع الحفاظ على استقلاليتهم وتعميق تأثيرهم محليا؛
  • إعلاء أصوات النساء في مجتمع صانعي السياسات العامة للسلم والأمن العالمي من خلال المنصة العالمية لتبادل الحلول (GSX) حتى يتمكن من إعلام وتأثير صنع السياسات والوصول المباشر لصانعي القرار؛
  • إلقاء الضوء على قصص ملهمة من خلال توسيع اتصالاتنا الاستراتيجية وزيادة الحضور الإعلامي لموظفينا ولشركاء التحالف النسائي من أجل القيادة الأمنية (وصل)؛
  • إنتاج تحليلات قطرية ومناطقية على الصعيدين السياسي والأمني من منظور النوع الاجتماعي. وتوفير التوجيهات المتعلقة مثل مباردرة سلام أفضل (BPI)  لمجتمع السياسات الدولية وذلك لتعزيز فهم أفضل لأهمية أخذ النهج الجندرية في الإعتبار والحاجة إلى إشراك النساء من بناة السلام من أجل تحقيق السلام المستدام والأمن ومنع التطرف على نحو فعال؛
  • بناء الجيل القادم من القيادات النسائية في تعزيز السلام والأمن على الصعيدين الوطني والعالمي من خلال ضمان وصول النساء الأصغر سنا إلى المساحات اللازمة لتحقيق ذلك؛
  • إنشاء هياكل ابتكارية جديدة مثل الصندوق الابتكاري للسلام  (IPF) و المنصة العالمية لتبادل الحلول (GSX) ، كآليات ومنصات بديلة للوصول إلى المجموعات الشعبية ودعمها.
الدعوة وكسب التأييد

أبرز شركاؤنا الحاجة الماسة إلى زيادة التواجد وتعزيز فرص الدعوة في أماكن صنع السياسات العالمية. وندرك أيضا أن الروابط الشعبية والروابط الأفقية يجب أن تستكمل بتحليل مقنع  مبني علي الممارسة وذلك لإعلام مجالات السياسة الوطنية والدولية. و تعمل آيكان كقناة لتوصيل أصوات ووجهات نظر شركاؤنا الإقليميين إلى الساحة الدولية، مستفيدة من حجمها النسبي للاستفادة من المؤسسات الأكبر حجما.

في عام 2016 أطلقنا “المنصة العالمية لتبادل الحلول ” (GSX) بالشراكة مع الحكومة النرويجية في الجمعية العامة للأمم المتحدة. تقوم المنصة العالمية لتبادل الحلول (GSX) بتوفير الفرص للتفاعلات المنتظمة وتبادل الأفكار والحلول بين كبار ممثلي الحكومات وأعضاء وصل وغيرها من منظمات المجتمع المدني المستقلة التي لديها سجل حافل في التصدي للتطرف والعسكرة .

التحليل والحلول

وكانت آيكان، بالتعاون مع شركائها، رائدة في إنتاج تقارير موضوعية سياسية وأمنية من منظور جندري وتقارير مواضيعية تستند إلى البحوث الميدانية. وتفيد هذه الموجزات في دعواتنا لتبني سياسات معينة وهي أيضا أساس لمناقشات في مجموعات عمل المنصة العالمية لتبادل الحلول GSX.

الاستثمار في الثقة

لدى آيكان سجل حافل بتقديم منح صغيرة في الوقت المناسب لشركائها لتنفيذ برامج محددة. في عام 2015، قامت آيكان بالتشاور مع شركائها لتصميم وإنشاء الصندوق الابتكاري للسلام. يقوم الصندوق بتوجيه الموارد مباشرة إلى المنظمات المستقلة التي تقودها النساء والتي تنشط ضد التطرف والصراع والعنف، و تعزز الحقوق والسلام والتعددية. تعد الثقة في تقييم شركائنا لاحتياجات مجتمعاتهم مبدأ توجيهيا للصندوق الابتكاري للسلام . ونحن نقدر حكمتهم وخبرتهم ومعرفتهم، ونستثمر في حكمهم. في المقابل يثقون بنا، ونقدم أيضا الدعم الاستراتيجي والتوجيه لتمكينهم من الابتكار وتوسيع وتعزيز نهجهم وأثرهم. ويضع الصندوق الابتكاري للسلام روح أجندة المرأة والسلام والأمن موضع التنفيذ من خلال وضع قادة المجتمع المدني النساء كشركاء متساوين “على الطاولة” في تصميم المبادرات، وتحديد مجالات النشاط الحاسمة لمكافحة التطرف وتعزيز السلام والأمن والتعددية.

الربط عبر البلدان وتوفير مساحات آمنة للتعلم

وبغية المشاركة الفعالة للمنظمات النسائية المعنية بالسلام وحقوق الإنسان، يجب تعزيز وتوسيع نطاق برامجها وعملها. ومن الضروري أيضا الربط بين البلدان وبناء الثقة والتعلم من بعضها البعض فالاستراتيجيات الجماعية هي شيء أساسي.

وقد كان نهج آيكان هو توفير الدعم للمساحات الآمنة والتواصل على أربعة مستويات:

  • تعميق مرونة شركائنا الفردية / الشخصية للتعامل مع الأزمات والصدمات التي يتحملونها حتى يتمكنوا من أداء عملهم.
  • بناء قدراتهم ومعارفهم المهنية؛
  • تعزيز قدراتهم المؤسسية وزيادة انتشارهم وأثر عملهم؛
  • تمكين الربط العالمي للإستفادة من حلولهم وخبراتهم.