مبادرة سلام أفضل

ضمان الشمولية والحساسية الجندرية في صنع السلام

كيف نحقق سلاما أفضل؟ عن طريق إشراك المجتمع المدني، ولا سيما النساء، فى مفاوضات السلام وعمليات بناء السلام، وضمان مراعاة فروق الجندر في كافة الخطوات.

كيف نجعل السلام مستداما؟ عن طريق تنفيذ اتفاقيات السلام والتأكد من أن المواضيع المطروحة، مثل العدالة الإنتقالية ونقل السلطة وإصلاح قطاع الأمن، تراعي الشمولية ومراعاة فروق الجندر.

كيف تشارك آيكان؟ نحن نطور إرشادات عملية، مثل الفيديوهات وبرامج التدريب، لضمان اشراك النساء بناة السلام ونقدم خطوات إستباقية لتوسيع المشاركة.

مفاوضات السلام

يناقش ستة عوائق لإشراك المرأة وكيفية تخطيهم. كما يقدم أيضا أربعة أطر عملية لاشراك النساء بناة السلام.

العدالة الإنتقالية

يستكشف المكونات المختلفة للعدالة الإنتقالية وأهمية مراعاة الفوارق بين الجنسين والشمولية فيها.

اللامركزية ونقل السلطة

يناقش أهمية المنظور الجندري  والشمولية فى عمليات نقل السلطة وكيف يمكن أن يتم ذلك بطرق عملية.

الشرطة المجتمعية

يناقش ماهية الشرطة المجتمعية وأهمية الشمولية ومراعاة الفروق بين الجنسين في صفوف الشرطة

“النساء من بناة السلام يقومون بالعمل الأخطر.”

– السفير دون شتاينبرغ، المبعوث الأمريكي السابق إلى أنغولا

“إذا كانت الحرب هي صناعة الرجال، فليكن السلام صناعة النساء.”

– أمل باشا، رئيسة المنتدى العربي لحقوق الإنسان التابع للأخوات وعضو مؤتمر الحوار الوطني اليمني

“النساء اللواتي لم يحملن السلاح في سوريا لا يزلن قوة سلام ورمزا للسلام، إذا لم يتم تضمين هؤلاء النساء وشخصيات المجتمع المدني الأخرى، لا أرى السلام في بلدي.”

– الدكتور ريم تركماني، عالم الفيزياء الفلكية والمؤسس المشارك لبناء الدولة السورية

“عندما كنت أعمل في سيراليون وشمال أوغندا، فإن النساء – ولا سيما النساء اللواتي عانين سنوات وسنوات من الصراع – لديهن مرونة معينة تجعلنا نشعر بالخزي.. وأنا أرى ما إذا كان بإمكانهن القيام بذلك العمل من أجل إعادة بناء مجتمعاتهم المحلية، فيمكن أن أفعل شيئا للعمل معهم .”

– بيتي مورنجي، باحثة حقوق الإنسان (كينيا)

أداة السلام الأفضل

تستكشف أداة السلام الأفضل تاريخ وتطور صنع السلام في العصر الحديث. وهي تنظر في ستة حواجز مشتركة أمام إشراك النساء وكيفية التغلب عليها. وتعرض إطارا مكونا من أربعة أجزاء لإدماج النساء من بناة السلام، وتقدم خطوات استباقية لتوسيع نطاق المشاركة.

أداة السلام أفضل متوفرة حاليا باللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية والروسية والتاميلية والسنهالية والأردية.

“إن أداة السلام الأفضل رائعة.. ثروة من المعلومات المفيدة، حقا أفضل دليل شامل من نوعه على أساس الأدلة على نطاق واسع من جميع أنحاء الطيف الجغرافي.”

– السفير دون شتاينبرغ، الرئيس والمدير التنفيذي للتعلم العالمي والمبعوث الأمريكي السابق إلى أنغولا

Share This