“لقد كان مررنا ب 15 عاما مع سياسات مكافحة الإرهاب، ولكن لا توجد نتائج.”

ناشطة سلام

التصدي للتطرف والعسكرة

أصبحت آيكان طرفا معترفا به في الفضاء الدولي لمنع التطرف العنيف ومكافحته P\CVE، مع اهتمامها الخاص بمنظمات المجتمع المدني المحلية التي تقودها النساء، والنهج الجندرية لمعالجة التطرف. ومن وجهة نظر السياسة العامة، يقع عملنا بقوة في أجندة المرأة والسلام والأمن مع إيلاء الاهتمام لقيادة المرأة.

إننا نرى أن التطرف بطبيعته له بعد جندري (من حيث صلته بالنساء والرجال). كما أنه ذو صلة مباشرة بحقوق المرأة وسلامتها وأمنها، لأن إشراك المرأة أو السيطرة عليها جزء لا يتجزأ من أيديولوجية الحركات المتطرفة، ومن هنا يأتي الاستهداف المتعمد للنساء اللائي يجرؤن على الوقوف والتحدث ضد هذه الأيديولوجيات وقيادة الجهود الرامية إلى منع ومكافحة التطرف.

” لا تكفي سياسات المكافحة أو منع التطرف العنيف أو الصراع، بل يجب على المجتمع الدولي أن يبين ويتصرف بالقيم والمبادئ التي تعزز السلام الإيجابي والكرامة والحقوق والتعددية بطرق عملية.”

يتطور عملنا وينتظم حول خمسة مجالات وهيكليات متصلة:

  1. التشبيك – يوفر التحالف النسائي من أجل القيادة الأمنية (وصل) منبرا لتواصلنا ومشاركتنا مع المنظمات المستقلة التي تقودها النساء والتي تعمل على مجموعة من القضايا المتعلقة بمنع التطرف العنيف ومكافحته P\CVE في البلدان المتأثرة بالتطرف والأزمات والنزعة العسكرية.
  1. التحليل – تقارير “ماذا تقول المرأة” وهي تقارير قطرية سياسية أمنية تقدم منظور جندري، وكذا المذكرات المواضيعية وورقات العمل، التي وضعت استنادا إلى مشاورات مع شركائنا الذين يقدمون الخبرة والتجارب في مجال الممارسة، فضلا عن علماء أكاديميين وخبراء دوليين. وتوجه هذه الموجزات عملنا وبرامجنا وهي أساس المناقشات في مجموعات عمل المنصة العالمية لتبادل الحلول GSX.
  1. الدعوة / التأثير – أطلقت آيكان المنصة العالمية لتبادل الحلول (GSX) بالشراكة مع الحكومة النرويجية، لتمكين المشاركة المنهجية والمنظمة بين وصل (وغيرها من الجهات الفاعلة في المجتمع المدني بما في ذلك المركز العالمي للتعاون الأمني) والحكومة والكيانات المتعددة الأطراف المسؤولة عن السلام والأمن ومنع التطرف العنيف ومكافحته P\CVE ، وما يصاحب ذلك من إعلام ومؤتمرات وغيرها.
  1. التمویل – یمکن صندوق السلام الابتكاري (IPF) آيكان من تقدیم المنح إلی الشرکاء علی أساس عملیة تشارکیة لتصمیم المشاريع المتعلقة بمنع التطرف العنيف ومكافحته P\CVE في المجالات التي حددھا شرکاءنا علی أنھا ذات صلة بالأجندة. إن المبادئ التي تقود نهجنا في صندوق السلام الابتكاري هي أننا نثق في تقييم شركائنا للاحتياجات والاستثمار في حكمهم. في المقابل فإنهم يثقون بنا، ونحن نقدم الدعم الاستراتيجي والتوجيه للابتكار واختبار نهج جديدة. ونتيجة لذلك، فإن المشاريع الممولة تسترشد بها العملية التشاركية، ولكنها مملوكة بالكامل ويتم قيادتها من قبل شركاؤنا.
  1. دعم الشركاء – تقديم المساعدة التقنية للشركاء، بما في ذلك بناء القدرات المؤسسية والمهنية والشخصية، وتوفير فرص للتعاون والتعلم الإقليمي وبين الأقران والتضامن.